مسيرة السلام 2017

מסע השלום 2017

في شهر سبتمبر2017، سوف نذهب معا، وعشرات الآلاف من الرجال, النساء والأطفال، في مسيره للامل والسلام الى كافة انحاء البلاد. لإسماع أصواتنا لمطلبنا الذي لا هوادة فيه من اجل التوصل إلى اتفاق سياسي وحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، ومطالبتنا بأن تشارك المرأه في تحقيق الحل. انضموا إلينا!
نعم، فهاذا ممكن! لطالما وصلت الصراعات في كافة أنحاء العالم إلى نهايتها، وايضا الصراع المتواصل الذي نعيشه يجب انهائه.
***
24.9 سنخرج من قرى الريف والمركز، ليبراليون ومتدينون، صغارا وكبارا، يهودا وعربا، من اليمين, الوسط, واليسار، في مسيره لأسبوعين، وفي نهاية المطاف نجلب للقدس مطلبنا العازم للتوصل الى اتفاق سياسي.

قبيل المسيره سنكتب مع نساء فلسطينيات، شريكاتنا بالدرب, معاهده سنوقع عليها كلنا، والتي ستقدم للقاده وفي ضمنها تعهد بالعمل في اطار مشترك للوصول الى اتفاق سياسي.
في نهاية المسيره سنبني خيمة هاجر وساره في الصحراء، لاننا, بناتهن, نقول – كفى! ليست لدينا خصلة اليأس. السلام ممكن، ولن نتوقف حتى يتم اتفاق سياسي!

مسيرة السلام ستمرعبر سديروت، كيسوفيم، يروحام، ديمونا، حوره، رهط، عراد، متسبيه شاليم، طبريا، الناصرة، فريديس، تل أبيب-يافا، اللد، غوش عتسيون، أريئيل، أبو غوش، وستنتهي في القدس.
الفعاليات المركزيه في المسيره:
24.9 إطلاق مسيرة السلام في سديروت
26.9 الفعاليه المركزيه في الجنوب – برعاية رئيس بلدية ديمونا
3.10 الفعاليه المركزيه في الشمال – برعاية رئيس بلدية الناصرة
6.10 الفعاليه المركزيه في الغرب – تل أبيب
8-10،10 ذروة المسيره: خيمة هاجر وساره في شمال البحر الميت مع شيركاتنا الفلسطينيات، عقد مسيره حاشده في القدس وإطلاق “كنيست النساء” لمرافقة أنشطة الدورة الشتويه للكنيست.

نحيط علما! سيتم الإعلان عن المزيد من التفاصيل قريبا.

***
“في العالم الذي نعيش فيه، فإن السلام لن يكون ممكنا إلا عندما تكون النساء النزيهات المفعمات بالامل تصر على حصول ابنائهن على مستقبل افضل” (ليما باوي، زعيمه ليبيريه، الحائزه على جائزة نوبل للسلام، الذي سارت معنا في مسيرة الامل بمارس 2016)

انضموا إلينا، لنصنع التاريخ معا!

المهتمه بالاعدادات والتحضيرات مدعوه لملء النموذج هنا: Goo.gl/UxsnFm

***
نحن النساء نصنعن السلام؛
صمن لمدة 50 يوما أمام رئيس الوزراء
200 كم عشرات الآلاف من النساء في مسيرة من رأس الناقورة حتى القدس مسيرة الأمل
آلاف النساء سافرن عبر قطارالسلام الى سديروت وبيسان
70 يوما وقفنا أمام وزارة الدفاع بعد تقرير مراقب الدولة على عملية تسوك ايتان
انشائنا شبكة نساء من أجل السلام والامن بالكنيست.
نواصل يوميا لتوسيع أنشطتنا واطر فعالياتنا:
نقف في مئات المفارق في جميع أنحاء البلاد
نعقد الآلاف من الاجتماعات واللقاءات البيتيه
ندمج جماهير اكثر واكثر من كل اطياف المجتمع الاسرائيلي
ونحظى بدعما واسع في البلاد والعالم.