حركة نسائية تطالب نتنياهو بصنع السلام / Bukja. 4.8.15

دشنت مجموعة نسائية سمت نفسها “نساء تصنعن السلام” خيمة احتجاج أمام منزل رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، بهدف لقاء نتنياهو والعمل من أجل اتفاق سياسي. وقد أصدرت بلدية القدس امرا بتفكيك الخيمة التي أقيمت قبل عشرين يومًا وتحمل اسم “الصوم الصامد”، لكن المحكمة المركزية في المدينة أصدرت أمرًا يمنع تفكيك الخيمة حتى الخميس المقبل.
هذا وقررت النساء الاحتجاج في الخيمة لمدة 50 يومًا، إلى جانب إضراب بعضهن عن الطعام.

وسيتم إخلاء الخيمة في الذكرى السنوية لعميلة “الجرف الصامد”، وتوافد للخيمة العديد من الناشطين وقد شارك الدكتور عز الدين عياش في مداخلة.

وقالت عضوة الكنيست السابقة، إيتي ليفني، وهى عضوة في الحركة: “نحن المئات من النساء من جميع أنحاء البلاد، نشارك في احتجاج صامت يدعو للسلام، بالتنسيق شرطة إسرائيل، مشيرة إلى أن نية البلدية إخلاء خيمة الاحتجاج تشكل انتهاكًا لحرية التعبير والحق في الاحتجاج، وهى الحقوق الأساسية في الديمقراطية.

Bukja site